منتدى منوع


    ما هو الأوزون ؟ *** معلومات علمية هامة جدا عن الاوزون ***

    شاطر

    ngadi pil
    مشرف على منتدى البحوث الدراسية

    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 14/12/2009
    العمر : 26
    الموقع : http://sinper600.unblog.fr/

    ما هو الأوزون ؟ *** معلومات علمية هامة جدا عن الاوزون ***

    مُساهمة  ngadi pil في الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 8:34 pm

    ما هو الأوزون ؟

    الأوزون عبارة عن أوكسجين عالي الشحنة ، لذلك يسمى الأوكسجين النشط ،الأوكسجين العادي هو O 2 والأوزون ببساطة هو O 3

    تقوم الطبيعة وبصورة منتظمة بتحويل الأوكسجين إلى أوزون عندما تتدخل بعض القوى بقدرة الله مثل البرق والأشعة فوق البنفسجية ( Ultra-Violet Light ) وبعد وقت قصير يتحول إلى أوكسجين مرة أخرى.

    ماذا نعرف عن الأوزون ؟ ( معرفتنا للأوزون تتلخص في طريقتين مختلفتين ) :

    الأولى : فيما يتعلق بطبقة الأوزون

    وهى أحدى طبقات الجو العليا التي تساهم في تقليل كميات الأشعة فوق البنفسجية المتجهة إلى كوكب الأرض من أشعة الشمس .

    ولقد تعرضت هذه الطبقة في الوقت الراهن لبعض الثقوب بسبب بعض الملوثات كعوادم السيارات ودخان المصانع وغازات التبريد القديمة مما جعلنا نتخذ بعض الإجراءات لتقليل هذه الملوثات وحماية طبقة الأوزون.

    الثانية : هي الأوزون على مستوى الأرض

    في بعض المدن الملوثة مثل لوس أنجلوس. حيث تقوم السيارات والمصانع بإنتاج كميات هائلة من Hydrocarbons في الهواء. وعندما تأتي الأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس وتتفاعل مع الـ Hydrocarbons ينتج لنا الأوزون.

    منذ ملايين السنين يخلق الله الأوزون من إتحاد أشعة الشمس مع الـ Hydrocarbons ولهذا ينبعث الأوزون من مفسدات أو ملوثات الهواء وكلما أرتفع مستوى التلوث أرتفع مستوى الأوزون وهذا عبارة عن رد فعل طبيعي لزيادة الـ Hydrocarbons . إن مستوى الأوزون في لوس أنجلوس يزيد عن 200 جزء في البليون (200ppb) في الأيام التي يكون فيها مستوى التلوث مرتفعاً.

    فلولا أن خلق الله الأوزون والأشعة فوق البنفسجية لكانت الأرض مستنقعاً مليئاً بالروائح والبكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات. وبفضل هذه القوى الخارقة التي خلقها الله يبقى هواء البيئة الخارجية نقياً نظيفاً وصحياً.

    ولكن ماذا عن البيئة الداخلية التي نقضي فيها معظم أوقاتنا؟ لسوء الحظ أن مستوى الأوزون في البيئة الداخلية قليل جداً.. لماذا؟ لأن منازلنا ومكاتبنا صممت لتُبقي الطبيعة محتجزةً خارجها وذلك إما لحفظ البرودة في الصيف أو التدفئة في الشتاء .

    كيف نستخدم الأوزون ؟

    بف ضل من الله سبحانه وتعالى الذي أكرمنا بالتطور ووجود الكهرباء أصبح الإنسان قادراً على إنتاج الأوزون لأغراض مختلفة ، فصار الأوزون يحقن في الماء المعبأ لأغراض التنقية ، وأصبح يستخدم في أوروبا لعلاج مصادر المياه المحلية.

    وصار بالإمكان استخدام الأوزون أو الأوكسجين النشط لعلاج الهواء، ولكن السؤال هو كيف نستخدم الأوزون ليعمل بطريقة آمنة وفعالة في بيئتنا الداخلية؟

    على سبيل المثال في الفنادق يقومون باستخدام الأوزون بكميات عالية نسبياً لإزالة التلوث وروائح النزلاء من الغرف قبل استقبال النزيل الجديد لتجنب انتقاده للغرفة لما خلّفهُ وراءه النزيل السابق، ولتحويل الغرف من غرف للمدخنين إلى غرف لغير المدخنين، حيث يقوم الأوزون بقتل البكتيريا والفيروسات وإزالة جميع الروائح العالقة في هواء الغرفة حتى العالقة منها في المفروشات والأسرَّة وعلى الأسطح التي استخدمت من قِبل النزيل السابق.

    والمثال الآخر هو استخدام الأوزون بكميات قليلة نسبياً لنحافظ على الهواء منعشاً ونظيفاً طوال الوقت خالياً من البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات كما يفعلون في المطاعم والمكاتب والمنازل.

    وبهذا يمكن استخدام الأوزون بالكميات المرتفعة أو المنخفضة نسبياً لعلاج الهواء في محيط بيئتنا الداخلي.



    ما هي الأيونات السالبة ؟

    الذرات تتكون من قلوب ذات شحنة موجبة تدور حولها إلكترونات سالبة الشحنة، وعليه، فإن الذرات ذوات شحنات محايدة، وحينما تفقد الذرة إلكترونات، فإنها تصبح موجبة الشحنة، وتسمى أيون موجب، وعندما تكتسب الذرة ذات الشحنة المحايدة الكترونات ، فإنها تصبح سالبة الشحنة وعليه تسمى أيون سالب. فإذا اندمجت تلك الأيونات السالبة أو الموجبة ضمن جزيء، صار ذلك الجزيء أيوناً أيضاً. فإذا تم تضمين تلك الأيونات ضمن مجموعة من الجزيئات مثل الدخان، أو الغبار، أو قطرات الندى، صارت تلك أيونات سالبة، أو موجبة. وعليه، وحسب الاستعمال النموذجي، فإن أي قطعة صغيرة تحمل شحنة كهربائية سوف نشير إليها بأنها أيون .

    إن الأماكن الغنية بالأيونات السالبة مثل شواطىء البحار والجبال والأنهار والشلالات تجذبنا إليها حينما نريد الاستمتاع بأوقاتنا والراحة.

    ويصف الدكتور كورنبول الأيونات السالبة بأنها فيتامينات الهواء مضيفاَ بأن الأيونات السالبة تحسن من صحتنا بينما العكس تحدثه الأيونات الموجبة.




    الـــمــــــخ
    الـفــــائـــدة الـنــــاجــمــــة

    الـنـشاط الـعـقـلي
    يــتــحـســــّــن

    الـذاكــرة
    تــتــحــســـّــن

    الـتعلم
    يــتــحــســـّــن

    الانتبـاه
    يــتــحـســــّــن

    القلق
    يــنــخــفــــض

    الـسلــوك الـعـدوانـي
    يــنــخــفــــض

    الــكآبـة
    يــنــخــفــــض

    الـضغـط النفسي
    تـحـــكـّــم أفــضـــــل




    الـغــــدد الـصــمـّــاء
    الـفـــائـــدة الـنــاجــمـــة

    الغـــدة الـنخامية
    تــزداد إفـــرازاتـهــــا

    الغــدة الـدرقية
    تــزداد إفـــرازاتـهــــا

    الغــدة الكظرية
    يــزداد إنـتـــاج الـكــورتـيــزون

    الـمبايض
    يـتحسن الـتبويض ، وتنتظم الدورة الـشهرية

    الـخـصــيــتان
    يــزداد إنــتــاج الـحـيوانات الـمــنوية




    الــمــعـــدة
    الــفــــائـــدة الـنـــاجــمـــــة

    حموضة الـمعـدة
    تــنــخــفــض

    إمكـانـيــة حدوث نـزيف
    تـــقــــلّ

    الــقــــرحات
    أقل حدوثـاً




    الـــــــدم
    الــفــائـــدة الــنــاجـــمـــــــة

    لــزوجــــة الــدم
    تــقـــــلّ

    حمـوضــة الــدم
    تــقـــــلّ

    جهاز الـمناعة الـدمــوي
    يـتـحـســّـن أداؤه

    اخـتبار سرعة الـترسب
    تــقــلّ ســـرعــة الـتـرســـب

    نـسبة الـكـولـيسـتيرول
    تــنــخــفــض

    نـسبة الـسكر ( الجلوكوز )
    تــنــخــفــض

    الـهـيــمــوغـلــوبـيـن
    تزداد قدرته على حمـل الأوكسجـيـن

    نسبة الـسيروتونين
    تــنــخــفـض


    الــجـــــــــــلــد
    الــفـــائـــدة الـــنــاجـمــــة

    الـجـروح والحروق
    تـلـتــئم بـشكل أســــرع

    أمــــراض الـجلــد
    تـتـحـسـّـن

    تـســـــاقـط الـشعـر
    يــقــلّ




    الـحـساســـيـــات
    الــفــائـــدة الــنــاجــمـــــة

    صـــدمــة الـحـساسـيـة
    حــمـــايـــة ضـــدهـــا

    الـتــهــــابـــات الأنف
    تـتحسن بشكل جيــّد

    الـحـســاسيـة
    شفــاء تام

    الــــربـو
    ش فاء تام بنسـبة 56 % من الحالات وتحسن كـبير بنسبة 34 % للحالات الأخرى

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 6:44 am