منتدى منوع


    نوادر وطرائف عن الجواري ضحك لا مثل له

    شاطر

    dr_watso
    مشرف على منتدى النكت والالغاز
    مشرف على منتدى النكت والالغاز

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 28/12/2009

    نوادر وطرائف عن الجواري ضحك لا مثل له

    مُساهمة  dr_watso في الإثنين ديسمبر 28, 2009 7:03 pm

    من الأدب والتراث العربي والإسلامي- أدب الجواري والعبيد ج2 (النوادر):

    نوفل بن مساحق أحبل ابن أخيه جارية جار له، فقال له: يا عدو الله! هلا إذا ابتليت بفاحشة عزلت! قال: بلغني أن العزل مكروه، قال: فما بلغك إن الزنا حرام." (ربيع الأبرار، ص219- وكذا في: تزيين الأسواق في أخبار العشاق- ص197)




    قيل: ماتت جارية لإعرابي فلما دفنها قال: لقد كانت تقوم بحقوقي ولم أكافئها. اشهدوا علي أنها حرة لوجه الله. (أخبار الحمقى والمغفلين- ص57

    قال علي بن الجهم: اشتريت جارية، فقلت لها: ما أحسبك إلا بكرا؟ فقالت: يا سيدي، كثرت الفتوحات في عهد الواثق. (الأذكياء- ص105)


    قال المتوكل لجارية استعرضها: أنت بكر أم أيش؟ قالت: أنا أيش يا أمير المؤمنين. ...أدخل على المنصور جاريتان فأعجبتاه. فقالت التي دخلت أولاً: يا أمير المؤمنين، إن الله فضلني على هذه بقوله: "والسابقون الأولون". وقالت الأخرى: لا، بل الله فضلني عليها بقوله: "وللآخرة خير لك من الأولى ". ... وعرض على المعتصم جاريتان بكر وثيب، فمال إلى البكر. فقالت الثيب: ما بيننا إلا يوم واحد ـ تعنى أنها ليلة بين البكر وكونها تكون ثيب ـ فقالت البكر: " وإن يوماً عند ربك كألف سنة مما تعدون." (نهاية الأرب في فنون الأدب-الفن الثاني ص389)


    !.... حسناء جارية المهدي، قال لها المهدي: نعم الفراش بطنك! فقالت: فلم لا تفترشه كل ليلة؟!. (اللطف واللطائف، ص12)


    سأل الرشيد رحمه الله تعالى الفضل عن خبره في مبيته مع جواريه فقال: نعم يا أمير المؤمنين، كنت استلقيت على ظهري وعندي جاريتان مكية ومدنية وهما يغمزانني، فتناومت عليهما، فمدت المدنية يدها إلي فغالبتها المكية فقالت المدنية: أنا أحق به لأن مالك بن أنس حدثنا عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي (ص) أنه قال: " من أحيى أرضاً مواتاً فهي له ". قالت المكية: حدثنا معمر عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي (ص) أنه قال: " ليس الصيد لمن أثاره، إنما الصيد لمن صاده ". فضحك الرشيد وقال: هل تصفح عنهما؟ فقال: هما وسيدهما فداء نعل أمير المؤمنين. وأمر بإحضارهما وتسليمهما له." (اللطف واللطائف، ص13)


    قال أبو العيناء: رأيت جارية مع النخاس وهي تحلف أن لا ترجع لمولاها، فسألتها عن ذلك، فقالت: يا سيدي إنه يواقعني من قيام، ويصلي من قعود، ويشتمني بإعراب، ويلحن في القرآن، ويصوم الخميس والاثنين، ويفطر رمضان، ويصلي الضحى، ويترك الفرض. فقلت: لا أكثر الله في المسلمين مثله. (المستطرف في كل فن مستظرف- ص159

    اختصم بعض التجار في جارية، فجعلوها على يدي المؤذن وسألوه أن تبيت عنده إلى غد، فلما أصبح المؤذن قال: ذهبت الأمانة من الناس. فقيل له: وكيف ذلك؟ قال: ذكروا أنها بكر، وقد جرّبتها فوجدتها ثيّباً. (نثر الدر- ج2 ص100)


    دخل الوليد بن يزيد على هشامٍ وعلى الوليد عمامة وشيٍ، فقال هشام: بكم أخذت عمامتك؟ قال بألف درهم. فقال هشام: عمامةٌ بألف درهم؟ يستكثر ذلك. قال: يا أمير المؤمنين إنها لأكرم أطرافي، وقد اشتريت أنت جارية بعشرة آلاف دينار لأخس أطرافك. (التذكرة الحمدونية- ج2 ص347)


    وروى عن عكرمة قال: كان ابن رواحة مضطجعا إلى جنب امرأته فقام إلى جارية له في ناحية الحجرة فوقع عليها، وفزعت امرأته فلم تجده في مضجعه، فقامت فخرجت فرأته على جاريته، فرجعت إلى البيت فأخذت الشفرة ثم خرجت، وفرغ فقام فلقيها تحمل الشفرة فقال مهيم (تعني ما وراءك وما شأنك)؟ قالت: مهيم ! لو أدركتك حيث رأيتك لوجأت بين كتفيك بهذه الشفرة. قال: وأين رأيتني؟ قالت: رأيتك على الجارية، فقال: ما رأيتني، وقد نهى رسول الله (ص) أن يقرأ أحدنا القرآن وهو جنب.
    قالت: فأقرأ، [وكانت لا تقرأ القرآن] فقال: أتانا رسول الله يتلوا كتابه * كما لاح مشهور من الفجر ساطع أتى بالهدى بعد العمى فقلوبنا * به موقنات أن ما قال واقع يبيت يجافي جنبه عن فراشه * إذا استثقلت بالمشركين المضاجع فقالت: آمنت بالله وكذبت البصر

    وقال الجاحظ: رأيت جارية بسوق النخاسين ببغداد، ينادى عليها، وعلى خدها خال أسود، فاقتربت منها وأخذت أفحصها، فقلت لها: ما اسمك؟ قالت: مكة. فقلت: الله أكبر، قرُب الحج، أتأذنين لي لأن أقبل الحجر الأسود؟ فقالت لي: ألم تسمع قول الله تعالى: {لم تكونوا بالغيه إلا بشق الأنفس}. (الأذكياء ص103)

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 6:45 am